عـبـدالـنـاصـر


اهلا بك فى بيتك الثانى

نحن نحترم ارائكم الرجاء احترام اراء الغير

تمنايتى بقضاء وقت ممتع ومفيد

وايجاد ما تبحثون عنه

تحياتى اخوكم / عبدالناصر احمد

عـبـدالـنـاصـر

نــســـــــعــــــــى لـلـــــتــــــوا صـــــــل مــــــــع الــــــــشـــــــبـــــــاب وخـــــدمــــة الاســـلام
 
الرئيسيةس .و .جبحـثاعلانات المنتدىالتسجيلدخول
 
   اهلا بكم فى منتدى عبدالناصر
 
لاتكن اصعب ما في الحياة ولا اسهل ما فيها بل كن انت الحياه في اسمي معانيها

إذا طـعـنـك شـخـص بـخـنـاجـر لـسـانـه فـ لاتـطـعـنـه بـنـفـس الـخـنـجـر مــا دام بــإمــكــانــك قــتــلــه بــسـيــف ابـتــسـامـتــك

شاطر | 
 

 من كتاب لغز الموت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
 
 
avatar

عدد مساهماتى : 456
بلدى الغالية :
عمرى : 27
عدد نقاطى : 1722
تاريخ التسجيل : 07/09/2009
عارضة طاقة :
85 / 10085 / 100


* :

مُساهمةموضوع: من كتاب لغز الموت    الإثنين سبتمبر 19, 2011 11:09 am



من كتاب لغز الموت

د/ مصطفى محمود

رحمه الله





أنا

كلمة ظريفة . لا يوجد أظرف منها في الدنيا .. إنها
أغنية..

إنها تدخل في أي جملة فتجعلها جملة مفيدة مهمة و تدخل في أي موضوع
فتجعله موضوع الساعة ..
...
لأنه أصبح موضوعي أنا .. و فلوسي أنا .. و حبيبي أنا
.. و روحي أنا .. و روحي أنا .. و قلبي أنا ؟

و لكن أنا .. ؟ .. من أنا ..
؟

هل حاول أحدكم أن يسأل نفسه هذا السؤال..

من أنا ؟..

أنا
فلان .. فلان أيه .. فلان ابن فلان .. يعني أيه .. مجرد ألفاظ .. مجرد رموز أو
إشارات تدل على حقيقتي .. طيب و أيه هي حقيقتي ؟..

وهنا يبدأ اللغز.
ما
هي حقيقتي ؟..

إني أحاول أن أمسك بوجودي وأكتشفه و أفحصه كما أفحص هذه
المحبرة فأجد أنه لا وجود بلا قاع .. وجود مفتوح من الداخل على إمكانيات لا نهاية
لها .. و ألقي بحصاة في هذا البئر الداخلي فلا أسمع لها صوتاً ..

لأنها تهوي وتهوي
إلى أعماق بلا آخر..

أنا من الخارج لي حدود .. ينتهي طولي عند 170
سنتيمتر..


لي سقف ينتهي جسدي عنده .. و لكني من الداخل بلا سقف و بلا
قعر .. و إنما أعماق تؤدي إلى أعماق .. و أفكار و صور و أحاسيس و رغبات لا تنتهي
أبداً إلا لتبدأ من جديد

كأنها متصلة بينبوع لا نهائي .. و هي أعماق في تغير
دائم و تبدل دائم .. بعضها يطفو على السطح فيكون شخصيتي و بعضها ينتظر دوره في
الظلام..

و أنا في الخارج أتبدل أيضاً .. الواقع يكشط هذه القشرة التي تطفو
خارجي فتطفو قشرة أخرى من عقلي الباطن محلها..

و كلما أمسكت بحالة من حالاتي
و قلت هذا هو أنا .. ما تلبث هذه الحالة أن تفلت من أصابعي و تحل محلها حالة أخرى
.. هي أنا .. أيضاً..

شيء محير..!!

و أنظر حولي في العالم .. فأجد
أني أعوم في هذا العالم كما تعوم البطة في الماء .. تجدف فيه بريشها ولا تبتل و
إنما يترلق من عليها الماء كأنه من عنصر آخر غريب عنها..

أنا متصل بالعالم
منفصل عنه في نفس الوقت..
إنه يدخل في تكويني بحكم المسكن و المأكل و المشرب و
الاتصال بالآخرين .. و لكنه غير ملتصق بي ..

إنه يذكي شعوري و يثير اهتمامي
فقط .. و بمقدار اهتمامي أظل على علاقة به فإذا انتهى اهتمامي نفضته تماماً كما
تنفض البطة الماء من ريشها حينما تصل إلى الشاطئ..

إني أحتضن العالم
باختياري و أخلع عليه اهتمامي و شخصيتي و أتبناه و أظل مصاحباً له طالما هو ..
أنا

فإذا انتهت هذه العلاقة الأنانية .. عدت إلى نفسي..
و لكني لا أنجو
مع هذا من الابتذال .. و التردي في هوة
الناس

________________

د.مصطفى محمـود














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://engnasser.hooxs.com
 
من كتاب لغز الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عـبـدالـنـاصـر :: (¯`·._.·( بــنــك الــمعـــلـــومات )·._.·°¯) :: معلومة فى كتاب-
انتقل الى:  

FacebookTwitter


 
للتواصل مع الادارة/01148261361
!̶ۜϚ̫͢͡͡2̶ۜ•»
الله اكبر سبحان الله وبحمده  سبحان الله العظيم

Flag Counter